';function Lazy(){if(LazyAdsense){LazyAdsense = false;var Adsensecode = document.createElement('script');Adsensecode.src = AdsenseUrl;Adsensecode.async = true;Adsensecode.crossOrigin = 'anonymous';document.head.appendChild(Adsensecode)}}

أسباب جفاف البشرة المفاجئ والأسرار الخفية للعلاج

 يُعتبر الجلد من أهم أجزاء الجسم الذي يحتاج إلى العناية والحفاظ عليه ليحمي الجسم من العوامل الخارجية، وليس فقط بسبب الجانب الجمالي، فالجلد يحمل دورًا هامًّا في حماية الجسم وتنظيم حرارته.

أسباب جفاف البشرة المفاجئ



أسباب جفاف البشرة المفاجئ

تشير الدراسات إلى العديد من أسباب جفاف البشرة المفاجئ بعضها يتمثل في عوامل خارجية كالتغيرات المناخية واستخدام المنتجات الكيميائية، والبعض الآخر يتمثل في عوامل داخلية مثل التوتر ونقص الهرمونات. يمكن الاحتفاظ برطوبة الجلد باتباع الإرشادات البسيطة، مثل ترطيبه بانتظام، وتجنّب استخدام المنتجات القاسية، والحرص على تناول الكثير من الماء والأطعمة الغنية بالماء والفيتامينات.

قد يهمك 

كيفية حل مشاكل البشرة الدهنية.

فوائد زيت الجرجير للبشرة.

التعرض لأشعة الشمس

تُعد الأشعة فوق البنفسجية الضارة من أشد العوامل التي قد تؤثر على جفاف البشرة، حيث تُشير الدراسات إلى أن تعرض الجلد للأشعة فوق البنفسجية المباشرة قد يؤدي إلى تلف الجلد وتغير لونه، كما أنه يساعد في تجفيف البشرة وتفاقم مشكلة الجفاف.

الهواء الجاف

قد يكون الجو في بعض المناطق جافًا للغاية، مما يسبب جفاف الجلد؛ حيث إن الهواء الجاف يؤثر على الطبقة الخارجية للبشرة ، مسببًا تشققات مؤلمة وجفاف البشرة. ومن أجل الحفاظ على رطوبة الجلد، ينصح بترطيبه بانتظام وعدم التعرض للهواء الجاف لفترات طويلة.


قلة تناول الماء

تعتبر قلة شرب الماء من أحد أسباب جفاف البشرة المفاجئ. حيث يحتوي الماء على نسبة عالية من الرطوبة التي تعمل على ترطيب الجسم، وبالتالي منع جفاف الجلد وحفاظه على نضارته ومرونته. لهذا السبب، ينصح بتناول وشرب 8-10 أكواب ماء تقريباً.


نقص المواد الدهنية

تُعدّ المواد الدهنية ضرورية لصحة البشرة، حيث تعمل على الترطيب وتلطيف الجلد ومنحه الحيوية والمرونة. وإذا كان هناك نقص في هذه المواد في الجسم، فإن ذلك من شأنه أن يكون سبب جفاف البشرة الدهنية وتفاقم مشكلات الجفاف. ولتجنب ذلك، ينصح بتناول مصادر صحية للمواد الدهنية، مثل الأسماك، والمكسرات، والزيوت النباتية.


العوامل الوراثية

تأثير الجينات على جفاف البشرة تلعب دوراً في تحديد صحة ونوعية البشرة. فالأشخاص الذين يرثون بشرة جافة، قد يعانون من جفاف البشرة باستمرار. وهذا يعني أنه قد يكون من الصعب عليهم تجنب هذه المشكلة.

وعلاوة على ذلك، تؤثر على نضارة الجلد، وشبابه. على سبيل المثال، قد يكون من الصعب لبعض الأشخاص الحفاظ على بشرتهم ناعمة ومرطبة، وهذا ربما يرجع إلى تأثير الجينات. ولكن التعامل مع هذه المشكلة عن طريق استخدام مرطبات خفيفة ومناسبة لنوع البشرة. 


حالات الجفاف المصاحبة للأمراض الجلدية

تعد الأمراض الجلدية من أبرز العوامل أسباب جفاف البشرة المفاجئ، ومن أهم هذه الأمراض الأكزيما والصدفية. وتؤثر هذه الأمراض على الجلد ونضارته، وتسبب في جفاف البشرة وتقشرها. ينصح الأطباء بعلاج هذه الأمراض بشكل صحيح ومناسب لتجنب تفاقم المشكلة وظهور المزيد من التشققات والجفاف.


تأثير الأدوية على جفاف البشرة

الأدوية المضادة للهيستامين وبعض أدوية الحساسية وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب والأدوية المضادة للذهان تؤدي إلى جفاف البشرة. وبالتالي يجب على الأشخاص الذين يعانون من جفاف البشرة البحث عن معلومات حول الأدوية التي يتناولونها وانتباههم لأي أعراض جانبية محتملة تتعلق بجفاف البشرة.


استخدام منتجات تنظيف قاسية

قد يؤدي استخدام منتجات التنظيف، مثل أنواع الصابون والمنظفات المركزة ، إلى تهيج البشرة وخلق حالات جفاف. ولتجنب هذه المشكلة، تنصح الخبراء بالبحث عن منتجات التنظيف اللطيفة، الغنية بالمرطبات والمكونات الطبيعية.


عدم ترطيب البشرة بشكل دوري

يعد ترطيب البشرة الدوري هو الطريقة الأساسية للحفاظ على الرطوبة اللازمة للجلد والحد من جفافها. وينصح الخبراء بترطيب البشرة يوميا، باستخدام المرطبات المناسبة التي تتلاءم مع نوع البشرة، وخاصة بعد الاستحمام أو تنظيف البشرة. كما يمكن استخدام مستحضرات الترطيب الأخرى مثل الزيوت (زيت السمسم ـ و جوز الهند  وزيت الجوجوبا  استخدام الماسكات مثل ماسك لقهوة وكذلك استعمال ماسك الطين المغربي المفيد للوجه ) لإضافة المزيد من الرطوبة إلى البشرة.


الأسباب  الأخرى لجفاف البشرة

تحدث جفاف البشرة نتيجة تقشر الجلد وفقدان الرطوبة منه، وقد تسبب هذه الحالة بالكثير من الأعراض المزعجة  كـ أعراض جفاف الوجه الشديد وتقشره الذي يؤثر على مظهر الجلد وصحته وكذلك يسبب التهيج والحكة. وأسباب جفاف البشرة المفاجئ الاخري:


  • تناول الكحول والمشروبات الغازية بكثرة من اسباب الجفاف
  • التدخين
  • الاستحمام بالماء الساخن ولفترة طويلة
  • التعرض لدرجات الحرارة المتقلبة

أعراض جفاف الوجه الشديد والمفاجئ

 البشرة الجافة معرضة للعديد من الأعراض التي تشير إلى نقص الترطيب والزيوت. إليك الان بعض الأعراض المهمة لجفاف البشرة:


  1. الشد والتوتر: تصبح البشرة أقل مرونة، مما يخلق شعورًا بالشد والتوتر.
  2. التقشير والتشققات: تظهر طبقات جافة على البشرة مما يسبب التقشير والتشققات، خاصةً في المناطق التي تتعرض للحركة المتكررة كاليدين والقدمين. قد يهمك علاج تقشفات القدمين الشديدة.
  3. ظهور خطوط دقيقة: يمكن أن تظهر خطوط دقيقة وتجاعيد بشكل مبكر.
  4. الاحمرار والتهيج: تصبح البشرة الجافة حساسة وتتهيج بسهولة، مع ظهور احمرار خفيف أو ملحوظ.
  5. ظهور بقع جافة: يمكن أن تظهر بقع جافة على البشرة، خاصة حول المفاصل والمناطق التي تعرضت للجفاف بشكل خاص.
  6. استسقاء البشرة: قد يظهر انتفاخ خفيف أو تورم نتيجة لفقدان المياه من البشرة.
  7. الحكة: تعاني البشرة  من الحكة، مما يمكن أن يسبب  تهيج إضافي.


أسئلة عامة حول أسباب جفاف البشرة المفاجئ

ما هو الهرمون المسؤول عن جفاف الجلد؟

هناك هرمون محدد قد يكون وراء جفاف الجلد، وهو هرمون الأستروجين. يعد هرمون الأستروجين مسؤولاً عن إنتاج الزيوت في البشرة، وعندما يقل هذا الهرمون، يمكن أن يتسبب ذلك في جفاف الجلد والحكة. لذلك، النساء بعد سن اليأس أن يواجهن مشكلة جفاف الجلد بسبب تراجع إنتاج هرمون الأستروجين في الجسم.

هل نقص الفيتامينات يسبب جفاف الجلد؟

يتساءل البعض إذا ما كان نقص الفيتامينات من أسباب جفاف البشرة المفاجئ وجفاف الجلد. والإجابة هي نعم، فإذا لم يتم توفير كميات كافية من الفيتامينات التي تدعم صحة الجلد مثل فيتامين سي وفيتامين إي، فقد تتعرض البشرة للجفاف والتشققات، بالإضافة إلى التهاب الجلد وحب الشباب. لذلك، من المهم الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمواد الغذائية الأخرى التي تعزز صحة الجلد وتمنحه الرطوبة اللازمة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-